حقائق مجمعة

حقائق مجمعة
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 23 >> المقال الخامس .. ثغرة الدفرسوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلمة سر
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 23/02/2016

مُساهمةموضوع: 23 >> المقال الخامس .. ثغرة الدفرسوار    الإثنين أكتوبر 16, 2017 11:46 am

المقال الخامس .. ثغرة الدفرسوار
===================
بقلم / الدكتور / يوسف إدريس
-------------------------------
لقد زورت من عامين المكان الذى عبر منه الجيش الشارونى الأسرائيلي القناة من شرقها إلى غربها ليصنع ما سماه السادات (( الثغرة التليفزيونيه)) , و هالنى الأمر تماما, فالقناة عند هذا المكان الذى أٌقيم فيه جسر برى مٌسفلت فى 24 ساعة فقط, ذلك المكان أوسع كثيرا من عرض النيل الذي أقيم عندة السد العالى , ذلك السد الذى أستغرق إقامته سنوات, كيف يتسني لمجاميع قليله من جيش متسلل محصور بين جيشنا الرهيب الثانى و الثالث , يتسني لتلك المجاميع أن تسد اقانة , الأعمق من نيل أسوان , و الأعرض من مكان السد العالى, فى ظرف أيام معدودة, إنها كذبه كبرى, أنى أطلب و ألح أن تٌشكل لجنة عسكرية هندسيه من الجيش المصري لتقدر كم العمل اللازم لإقامة طريق بري مسفلت طوله كيلو متر على الأقل و بقاعده لا يمكن أن تقل عن خمسين متر و أرتفاع لايقل أبتداء من قاع القناة إلى اعلى مستوى الطريق المسفلت على ضفتيها , أرتفاع لا يقل بأى حال عن عمق القناة زائد عشرة أمتار بأقل تقدير من سطح الماء إلى سطح الأرض , أى حوالى ثلاثين مترا أرتفاعا.
أنى متأكد أن أى طالب هندسه أو حتى مقاول صغير إذا رأى المكان , و عرف أبعاده .. لا يمكن إلا أن يؤكد أنه عمل لابد يستغرق شهورا طويله فى ظل وفرة من الأيدي العامله وفى ظروف سلام تام مواتيه , اما أن يقول الأسرائيليون أو يقول المختارين من المصريين إنه عمل تم فى 48 ساعة على الأكثر فهذا هو الكذب بعينة أو بالأصح التمويه المراد به خداع شعبنا عن حقيقه لابد لمن يري المكان أن يدركها عن يقين: حقيقه أن قناة السويس, فى ذلك الجزء عند الدفرسوار , كانت مسدوده فعلا بكتل خراسانيه , و انه عمل أستغرق وقتا طويلا ليحدث, و أنه تم إما بتكتيك عسكرى لا نعرف بالضبط كنهة بحيث أبعد أنظار جيشنا عن تلك البقعه بالذات, أو كثف المدفعيه فى تلك البقعه أثناء حرب الأستنزاف بحيث أصبح الأقتراب منها مستحيلا , و إما - وهذا خو الشئ المخيف فعلا - أن يكون هذا السد قد أٌقيم بعلم السلطات ( الساداتيه ) و لأن هذه مستحيله الحدوث بغير أتفاق مع الأسرائيلين ليسمحوا بأقامه سد قد يٌتخذ معبرا فى آ وقت للجيش المصري , هو أمر مستحيل التصديق فإن المسأله تٌشكل غزا لابد أن يقحل, فقط لم ينتبه له الرأى العام إلى الأن , و لكن لا حقيقه مختفيه إلى الأبد, و لابد لشعبنا يوما أن يعرف كيف أن سدا كهذا قد أٌقيم ليكون الخنجر الذى يٌسدد إلى ظهر جيشه فى اللحظه المناسبه , خنجر خفى كان باقيا, لكى يصبح سدا كاملا, و طريقا مسفلتا بعد وضع الطبقه الأخيره فقط من كتل خرسانيه و هو عمل فعلا من الممكن انجازه بكم هائل من الآليات و الأوناش فى ظرف 48 ساعه. و هنا أيضا لا يملك أآ أنسان لديه أى ذره من القدرة على التفكير , لا يملك إلا ان يتسائل كيف استطاع شارون بقواته الصغيره أن يستجلب – لابد م أسرائيل نفسها – هذا الكم من الأوناش و اللوريات و المعدات الآليه , يستجلبها من إسرائيل و يصنع بها السد فى أى من 24 ساعة من قراره أن (( يعبر )) القناة ؟ و فى ظل حرب طاحنه.
أما إذا لم يكن قد أستجلبها, و انها كانت هناك طوال الوقت, فإن هذه تكون قمه فى المأساه المضحكة, إذ معناها أن شارون, أو الجيش الأسرائيلي , كان يعرف أن حرب73 كانت ستقوم , و أن الجيشين الثالث سيعبران القناة بنجاح, و أن الرد على هذا العبور يكون من خلال السد ..
لقد أطلت فى تأملى لحكايه الثغرة, أو بالأدق لحكايه عمل الجسر البري عبر القناة, و أى عابر سبيل , او صبي فى مدرسه ثانويه يري منطقة الدفرسوار و يتصور إقامة سد عليها بطول كيلو متر فى ظرف 48 ساعه سيقسم بأغلظ الأيمان إن ثمه مؤامره كبرى - مؤامرة ضد الجيش و إنتصاره تمهيدا لفرض الأستسلام عليه – وراء سد الدفرسوار إن كنا لا نعرف عنها الكثير اليوم , فسنعرف و حتما , كل شئ غدا .
أقول أطلت لأن الدفرسوار يٌشكل بالنسبه لعلامات الأستفهام التى طرحتها متسائلا أو مراجعا للأحداث التى دارت فى منطقتنا منذ سبتمبر 70 إلى الأن, يشكل دليلا من الممكن أن تراه (( أى عين)) دليل إثبات و اضح لا يمكن دحضة , يشكل شيئا كجسد الجريمه فى لغة القانون, و هو هناك قائم موجود و بأستطاعتك أنت نفسك , لو شئت ,ان تراه , و أن تبني حٌكمك دون حاجه لإعمال ذكاء كثير.
----------------------------------------------------------
على الهامش / فى الصوره الجسر سابق التجهيز و ليس الكوبرى المستخدم فى ثغرة الدفرسوار

...............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلمة سر
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 140
تاريخ التسجيل : 23/02/2016

مُساهمةموضوع: رد: 23 >> المقال الخامس .. ثغرة الدفرسوار    الإثنين أكتوبر 16, 2017 11:48 am

الجسر سابق التجهيز ... دليل الخيانه
====================
خيانة السادات للجيش و خيانته لبطولاته تستوجب محاكمته امام التاريخ و إظهار الحقائق ليس من خلال شهادات مجتزاه من هنا و هناك كٌتبت بهوى أو بغير هوى ..و أنما يجب ان تكون من خلال سجلات و يوميات المعركه المحفوظه فى السجلات العسكريه ... إلا أننا يمكن رصد دليل خيانه السادات فى عده نقاط رئيسيه و هى :
أولا: قبل بدايه الحرب تم أعداد مركز قياده بالقرب من مدينه السويس لأداره الحرب طبقا للعرف العسكري بالقرب من جبهة القتال و ذلك لسرعه تلقى بيانات الجبهه و سرعه اتخاذ القرار .. إلا ان السادات رفض الانتقال لغرفه عمليات المعركه و أصر ان يديرها من مركز عمليات رقم عشره فى القاهره .. و كانت النتيجه ان العدو كان له الأسبقيه فى أتخاذ القرار و التحكم فى مسار المعارك على الأرض .. هنا تبدو الشبهه المطلقه فى خيانه السادات بشكل ممنهج فى اعطاء الأسبقيه للعدو فى اتخاذ القرار و اخذ زمام المبادره ... و كان لهذا القرار اثره البالغ فى التعامل مع الثغره على وجه الخصوص و فى مجريات الحرب بشكل عام ..
ثانيا: كان من المخطط بعد نجاح الضربه الجويه الأولى و بعد نجاحها و طبقا للعرف العسكري ان تكون هناك ضربه ثانيه للتأكيد على تدمير الأهداف و فى نفس الوقت تكون طلعات الطيران فى الضربه الثانيه تمثل غطاء لقوات الصعقه التى سيتم أنزالها خلف خطوط العدو للقيام باعمال الاعاقه و تعطيل أى هجوم مضاد بقدر الأمكان ...
إلا أن الضربه الثانيه تم إلغائها بقرار من السادات لمبارك رغم اعتراض رئيس الأركان ... و كانت النتيجه أن اصبحت صفوة الجيش المصري و رأس حربتها بلا غطاء و تم أباده 80% من قوات الصاعقه ... و كلن ايضا كان لبطولات المتبقى منها أثر السحر و قامت باعاقه تقدم العدو ... و السؤال من المسؤول بألغاء الضربه الجويه الثانيه و ترك طائرات الهليكوبتر الخاصه بالصاعقه صيد سمهل و ثمين للعدو ؟؟؟
ثالثا: كان لدى المخابرات العامه و الحربيه المصريه علم كامل بخطه الثغره .. بل كان هناك تسجيلات موثقه للتدريب عليها فى نفس الموقع منذذ عام 1970 .. و كان من المعروف ان خطه الثغره او الالتفاف حول الخصم من اسس الاستراتيجيه الصهيوينه .,. حيث أنها لا تستطيع مواجهه اى خصم من المواجهه فتره طويله و لا تتحمل خوض حرب اكثر من شهر ...
لذلك تم وضع خطه لمواجهه احتمال التفاف العدو خلف خطوطنا و كانت عباره عن الأحتفاظ بالفرقه الرابعه المدرعه فى الضفه الغربيه .... و هى صفوه الجيش المصريه و اكثرها احترافيه و مخصصه لحمايه العاصمه فى حاله سقوط البلاد تحت أى احتلال كذلك اللواء الميكانيكي 25 كأحطياطي أستراتيجي لصد أى هجوم ... إلا ان السادات بعد أن اكتشف ان خسائرنا فى العبور لم تتعدى 200 شهيد و ثلاثين دبابه .. كان يبحث عن مبرر لأخلاء الضفه الغربيه من اى وحد\ات عسكريه حتى يسمح للعدو بتنفيذ خطته .. لإامر بتكوير الهجوم خارج تغطيه حائط الصواريخ و أبيدت فرقتين كاملتيين فى ليله واحده و خساره 250 دبابه .. مما أ ترتب عليه ان يأمر السادات بتحريك الأحطياطي الاستراتيجي للضفه الشرقيه و من ثم أصبح الطريق ممهدا للثغره ...
و فى الصوره المرفقه الجسم الحديدى للجسر الذى تم بناءه عند نقطه الدفرسوار اثناء سحبه من قلب سيناء فى اتجاه الثغره .. و السؤال ..لماذا لم يتم قصفه و كيف سٌمح له بالوصول .. و لما لم يتم التعامل مع عمليه بناء جسر و ليس كوبرى ..
كل تلك الأسئله البديهيه يجب على الوثائق العسكريه أن تجيب عليها من خلال تحقيق شامل حتى نعلم من الخائن و؟ و نعلم هل كامب ديفيد بدات بزياره السادات للقدس ام بدات خلال تآمره على الجيش فى الحرب ..؟؟


......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
23 >> المقال الخامس .. ثغرة الدفرسوار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حقائق مجمعة  :: O?°'¨ (حقــــــــــائـــــق ووثـــــــائق مـــجــــمــــعة) ¨'°?O :: O?°'¨ (حقــــــــــائـــــق مـــجــــمــــعة ) ¨'°?O-
انتقل الى: