حقيقة الحقائق

حقيقة الحقائق
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 من العلم المكنون الذي يكشف لأول مرة ( 2 )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلمة سر
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 23/02/2016

مُساهمةموضوع: من العلم المكنون الذي يكشف لأول مرة ( 2 )   الثلاثاء يوليو 31, 2018 10:01 am

من العلم المكنون الذي يكشف لأول مرة :
النبي الملك أطلس ذو القرنين أنشأ مملكة أطلنتس العظيمة بالمحيط الأطلسي ( الجزء الثاني )
بقلم الباحث والمفكر المصري / أسـامـة حامد مرعـي.
*******************************************************************
وقد عاش النبي الملك أطلس ذا القرنين - عليه السلام - سبعمائة وخمسون عاما  ولم يعقب ذكورا  ولا إناثا ً، وقد توفي النبي الملك أطلس ذو القرنين في يوم الخميس السابع من شهر صفر سنة 5850خ . أ . وتوأمه آرام ( عاد ) أبو قوم عاد الذي عقب ذرية كثيرة جدا  وخرج منها رسل وأنبياء في رسالات خلق وإبداع بإذن الله تعالي ، وقد كان عدد الرسل والأنبياء وقت وفاة التوأمين العظيمين ألفا ً وثلاثة عشر نبيا  ورسولا وقد تم خلال بداية الألف سنة الثانية خروج بقية أصحاب المرتبة الأولي أصحاب صفات النبوات والرسالات والذين عددهم ألف وستمائة وثمانية وثلاثون نبيا ً ورسولا ً كل في صفة نبوية إبداعية في إنشاء مملكة أطلس العظيمة ذات الممالك السبع ذات المثلثات الملكوتية التي صلد أرضها المائية قانون التصليد (سما كار جلج نوت ) فوق سطح المحيط الاطلسي وهذا توضيح مختصر للغاية بقدر ما يسمح به المقام .
وللعلم أن مملكة أطلس أي إرم ذات العماد المائية ، التي اقامها النبي الملك أطلس ذا القرنين - عليه السلام - هو وجميع أصحاب صفات الرسالات والنبوات في صفات رسالات إبداعية بتسخير القوانين الملكوتية المتحكمة ، هذه المملكة استمرت ألفي سنة ثم دمرت لأن الأجيال الأخيرة فيها فسدت وأفسدت وظلمت وطغت ، فإنهم لم تكفهم نساء المملكة لفحولتهم الفائقة ، وبدأوا في إقامة معسكرات بالصحراء المغربية منشأ الآباء الأول ، فيغرون غارات بالغة القسوة علي الشعوب حتى عبر البحر المتوسط ويقتلون الرجال ويسبون النساء إلي معسكراتهم لأن حراس البِنُّ بمركباتهم في الجو والبحر لا يسمحون بدخول امرأة مغتصبة إلي المملكة ، وقد قلدوا الشعوب الوثنية وصنعوا أصناما ً يعبدونها من دون الله تعالي وأقاموا بيوتا ً هرمية من قماش الخيام يستغلونها للاحتفاظ بحيويتهم وفحولتهم ولم يكونوا يفعلون شيئا ً من ذلك داخل المملكة لاستحالة السماح بأي فساد داخلها وقد أرسل الله تعالي لهم نبي الله تعالي هود - عليه السلام - فأخذ يعظهم هو ومن آمنوا به من الصالحين زمنا ً حتي أهلك الله تعالي هؤلاء الكافرين في البر والبحر ، ففي البر بالريح العقيم سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما ً تحقيقا ً لقوله تعالي : { وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ * سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ } (سورة الحاقة :6 - 7 )
أما في البحر فقد بدأت تتكون العواصف والأعاصير لتوقف قوانين التحكم في المناخ ، وبدأت الانهار تتشقق والأرض المائية المصلدة تتفكك فأغرقهم أسوأ إغراق تحقيقا ً لقوله تعالي بأسلوب التنوية وليس التصريح : { أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ مَّكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّن لَّكُمْ وَأَرْسَلْنَا السَّمَاء عَلَيْهِم مِّدْرَارًا وَجَعَلْنَا الأَنْهَارَ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ وَأَنشَأْنَا مِن بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ } (سورة الأنعام : 6)
وقد انضمت كل قوات البِنُّ إلي قيادتها بمثلث برمودا حيث المدينة الذهبية في أعماق البحر وحيث مدينة الكهف البحري.
وعن هذه المملكة العظيمة يقول الله تعالي في محكم كتابه العزيز : { أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ. إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ. الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ } (سورة الفجر:6- 8 )
فتأمل في قوله تعالي في وصف هذه المملكة بأنها لم يخلق مثلها في البلاد ، ولم يقل تعالي : ( لم ينشأ ) أو : ( لم يصنع ) ، بل قال تعالي : ( لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا ) ومن المعلوم أن الخلق من شأن الله تعالي وحدة أو خلقا ً له تعالي يبرئة علي يد من يشاء من عبادة بإذنه تعالي وهذا ما كان في خلق مملكة اطلس (إرم ذات العماد المائية) ، فوق سطح المحيط ، فقد أنشأها الأنبياء عليهم السلام بروح نفخ في كل منهم من الله تعالي فسخرت لهم القوانين الملكوتية المتحكمة في كافة المستحيلات الكونية .
لقد فات البشرية الكثير بكل تأكيد في تأمل هذه الملحمة العظيمة ملحمة مملكة أطلس (إرم ذات العماد المائية) والقوانين الملكوتية المتحكمة في المستحيلات الكونية القوانين السماوية التي أعطيت للإنسان فلم يشكر .
تأمل في مجيء الأنبياء والمرسلين برسالات إيداعية ترقي بحياة الإنسان ، تأمل في حقيقة أمنا الأرض ، الأرض الداخلية المقدسة التي هي الأم الحقيقية لهذا الكون كله للسماوات السبع وطباق الأرضين الست بعالم جوف الأرض ، تأمل في الأيات العظام للسيد رب الجنود ، تأمل في حقيقتك أنت من أين أتيت ؟ وما هو مصدرك ؟ )
قرائي الأعزاء : وبناء علي ما جاء في تلك النصوص السابقة التي ذكرناها لكم من ذلك الكتاب الغريب النادر المسمي : ( نهاية البداية وبداية النهاية - بيان حقيقة الأمر) الذي ينسب إلي نبي الله إِلياس - عليه السلام - يمكن أن نعرف انه كانت توجد علي سطح المحيط الأطلسي منذ آلاف السنين مملكة اسمها مملكة أطلنتس العظيمة المذكورة في القرآن الكريم باسم : " إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ الأطلسية " التي كانت تقع في المحيط الأطلسي بين أوربا وأفريقيا في الشرق وأمريكا الشمالية والجنوبية في الغرب ، هذه المملكة أنشأها النبي الملك أطلس ذو القرنين بن آرم بن مشيخ بن أراخ بن شالوخ بن أرفخشاذ بن سام بن نبي الله تعالي نوح والأب الثاني للبشر ، وكانت هذه المملكة تمتد من أمام شواطئ المغرب في سبع مثلثات حتى قرب شواطئ ما يسمي الآن بالقارة الأمريكية جنوبا وشمالا وكانت عاصمة هذه المملكة هي " المدينة الذهبية " وموقعها علي البحر قبالة شواطئ ولاية فلوريدا الأمريكية علي قاعدة قطرها عشرة فراسخ وقد عمرت مملكة " إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ الأطلسية " ألفي سنة وقد بعث الله تعالي مع النبي الملك أطلس ذي القرنين - عليه السلام - ألف وستمائة وسبع وثلاثين نبيا ورسولا في رسالات سماوية إبداعية فأنشئوا أعظم حضارة علمية متقدمة عرفتها البشرية في تاريخها كله ذات قوانين ملكوتية متحكمة في عناصر هذا العالم ، مما يجعل حضارة هذا العصر مسخا بالنسبة لما كانت عليه مملكة أطلنتس العظيمة.

...............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من العلم المكنون الذي يكشف لأول مرة ( 2 )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حقيقة الحقائق :: O?°'¨ (حقــــــــــائـــــق ووثـــــــائق مـــجــــمــــعة) ¨'°?O :: O?°'¨ ( حقــــــــــائـــــق مـــجــــمــــعة) ¨'°?O-
انتقل الى: