حقائق مجمعة

حقائق مجمعة
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 هل يعود سلمان إلى رشده …. أم يتمادى فى حمقه …..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورانية
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 167
تاريخ التسجيل : 23/02/2016

مُساهمةموضوع: هل يعود سلمان إلى رشده …. أم يتمادى فى حمقه …..   الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 6:23 am

.
طالما راهنت المملكة السعودية على الحصان الخاسر دائما .. إلا من رحم ربى من بعض ولاه امرها كالملك فيصل والملك عبد الله رحمهما الله
ولطالما تسببت فى كوارث للأمة العربية
نعود بالذاكرة لستنيات القرن الماضى حين تصدت المملكة للثورة اليمنية التى اطاحت بالملكية هناك وكات السبب الرئيسى فى هزيمة الامة العربية فى يونيو 1967 … حين تصدت للثورة اليمنية التى تزامن مع ثورات الشعوبب العربية والافريقية ضد حكام عملاء للاستعمار وهذه الثورة اليمنية التى ايدتها مصر واستحوذت على معظم المجهود الحربى لمصر حيث كان ولابد من تأمين مضيق باب المندب الذى تشرف عليه اليمن وذلك لاستمرار الملاحة بقناة السويس … فقد كانت معظم القوات المسلحة المصرية بكامل عدتها وعتادها مشغولة بحرب تحرير اليمن ضد القوة الاستعمارية التى ساندتها المملكة السعودية .. وبذلك اصبحت مصر مكشوفة دفاعيا امام العدو الصهيونى الذى استغل الفرصة وقام باحتلال سيناء والجولان وقطاع عزة والضفة الغربية فى عدة أيام … ويعود السبب الرئيسى فى ذلك لموقف السعودية من اليمن
ولقد قام الملك فيصل رحمه الله بالتكفير عن هذه الخطيئة بمواقفه أبان حرب التحرير فى اكتوبر عام 73
ومن الرهانات الخاسرة ايضا ترك سوريا لقمة صائغة بين انياب الذئب الايرانى …. حيث كان يجب وقوف المملكة بجوار دول مواجهة العدو الصهيونى بعد حرب 73 التى استنزفت الاقتصاديات لدول المواجهة خاصة سوريا حيث يجب يجب وقوف دول الخليج وعلى راسها السعودية اقتصاديا بجانب مصر وسوريا …. حيث كان فضل هذذه الحرب على دول الخليج اقتصاديا فضلا عظيما حيث ارتفع سعر البترول من دولارين للبرميل لما يقرب من 40 دولار وانتعشت على اثر ذلك اقتصاديا دول الخليج النفطية طبعا الفضل فى ذلك لمصر وسوريا
ومن الرهانات الخاسرة ايضا موقف السعودية من صدام حسين… وبدون الخوض فى التفاصيل كان اثر ذلك الموقف هو استحواذ ايران على العراق استحواذا كاملا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ودينيا ومن كافة الوجوه
اليوم….
لقد راهنت السعودية على الخسارة من جديد بجهل وحماقة … وذلك بعدما ارتمت فى حضن العدو التركى الطامع والقزم القطرى الخائن
فتركيا لها اطماع فى الامة العربية بكاملها لاعادة الوهم العثمانى من جديد
لقد تركت الورقة الرابحة دائما وهى مصر … واستمعت لنداء الشيطان بجهلاً مطبق وبصيرة عمياء…
ومن هنا اوجة نداء لمجلس الاسرة الحاكمة بالمملكة ..
واقول لهم: اليس فيكم رجلا رشيد … اعزلوا هذا الرجل قبل ان تؤال الامور لما لا يحمد عقباه…..

........................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل يعود سلمان إلى رشده …. أم يتمادى فى حمقه …..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حقائق مجمعة  :: O?°'¨ (حقــــــــــائـــــق ووثـــــــائق مـــجــــمــــعة) ¨'°?O :: O?°'¨ ( حقــــــــــائـــــق مـــجــــمــــعة) ¨'°?O-
انتقل الى: