حقيقة الحقائق

حقيقة الحقائق
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 قارة اطلنطس ( 1 )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلمة سر
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 23/02/2016

مُساهمةموضوع: قارة اطلنطس ( 1 )   الثلاثاء يوليو 31, 2018 9:49 am

نبوءة العراف الأمريكي الشهير « إدجار كايس » عن ظهور مملكة أطلنتس مرة أخري في المستقبل (الجزء الأول)
بقلم الباحث والمفكر المصري / أسـامـة حامد مرعـي.
*******************************************************************
أعلن الوسيط الروحي الشهير / إدجار كايس " Edgar Cayce " في شهر يونيو عام 1940م , واحدة من أشهر نبوءاته عبر تاريخه الطويل , إذ قال انه ومن خلال وساطة روحية قوية يتوقع أن يبرز جزء من قارة أطلنتس الغارقة بالقرب من جزر البهاما في المحيط الأطلسي مابين عامي 1968 و1969م
ولقد أتهم العديد من الأشخاص إدجار كايس بالشعوذة والنصب عندما أعلن هذه النبوءة وعلى الرغم من هذا فقد انتظر العالم ظهور اطلنتس بفارغ الصبر ..!!
وقد تحققت نبوءة إدجار كايس بالفعل ففي احد الأيام صرخ الطيار المدني بهذه العبارة... قارة " أطلنتس " (Atlantis) وهو يقود طائرته فوق جزر البهاما في المحيط الأطلسي عام 1968م, عندما شاهد مع زميله جزيرة صغيرة تبرز من المحيط الأطلسي , بالقرب من جزيرة " بميني " إحدى جزر البهاما وأسرع يلتقط آلة التصوير الخاصة به ويملأ فيلمها بصور لذلك الجزء من القارة المفقودة التي الهبت الخيال طويلا ..!!
وكان لظهور ذلك الجزء في نفس الزمان والمكان الذين حددهما الوسيط الروحي الشهير " إدجار كايس " في نبوءته وقع الصاعقة على الجميع مؤيدين ومعارضين , إذ كان في رأي الجميع الدليل الوحيد الملموس على وجود قارة أطلنتس (Atlantis) ..!!
وعلى مدار قرون طويلة , " عثر" العلماء والباحثين على " أطلنتس ", في مياه البحار قبالة السويد وفلسطين وتركيا وكريت وقرطاجة التونسية, والمكسيك والقطب المتجمد الشمالي! تبدو أشبه بشبح افلت من كتب الفلسفة ليحتل مخيلة العلماء. فهجسوا بها. و"رأوها " كلما عثروا على أطلال تحت المياه. وللمصادفة, فقد عرضت قناة " ديسكوفري" حلقة عن " اكتشاف" علماء آثار أوروبيين لقارة " أطلنتس " في مياه بحر ايجة, قبالة مدينة "سيتزريوني", التي عُثر عليها مدفونة تحت ركام بركاني كثيف. ورأوا أن ثورة بركان في ذلك الموقع أدت إلى نتيجة مزدوجة: دفن " أطلنتس " تحت مياه البحر ودفن المدينة الإيجية المذكورة تحت الحمم البركانية وغبارها. وعرضت القناة شريطاً يُظهر رسوماً على جدران تلك المدينة, تتشابه مع رسوم الفيلسوف اليوناني الشهير/ أفلاطون عن قارة " أطلنتس " ..!!
وفي حزيران (يونيو) من السنة الحالية, نشرت صحيفة " انتيكويتي", المتخصصة بالمكتشفات الأثرية, دراسة لباحث ألماني من جامعة ويبيرتال , اسمه / راينار كون , " تؤكد" العثور على قارة " أطلنتس " قبالة المرفأ الاسباني " كاديز", حيث عثر على أثار معبدين يونانيين مدفونين تحت البحر.
وهناك الكثير من الأدلة والبراهين من أقوال الكتاب والباحثين المعاصرين التي تثبت أن العراف الأمريكي الشهير/ إدجار كايس " Edgar Cayce " تنبأ بعودة ظهور مملكة أطلنتس مرة أخري في المستقبل ، وهي ما يلي :
1- قال الكاتب الكبير الأستاذ/ أنيس منصور - رحمه الله - في كتابه : (الذين عادوا إلي السماء ) تحت عنوان : ( وقبل غزو مصر أغرقتها السماء وأحرقتها ) ما نصه : ( من أربعين عاماً التفتت الكرة الأرضية حول رجل شهير أسمه : إدجاركيس " Edgar Cayce " الذي أطلق عليه :" النبي الأمريكي " هذا الرجل هو وسيط روحي والذي جعل الناس يصدقونه هو أنه أخبرهم بحقائق غريبة قد وقعت وأنه استطاع برغم أنه غير متعلم أن يحل لهم مشاكل رياضية معقدة جداً في لحظات وأنه استطاع أن يخبرهم عن التركيب الجيولوجي لكثير من الكواكب وأنه استطاع أن يشخص أمراض الكثيرين ويعالجها أمام الأطباء الذين لا يصدقون ما يرون ، لولا أنه صحيح ، هذا الرجل في جلساته الروحية التي استغرقت عشرين عاماً استدعي 641 من أرواح موتي قارة أطلنتس وسألهم كيف كانت هذه القارة وكيف كانت الحياة فيها وما الذي أحرقها ثم أغرقها .
يقول إدجاركيس: لقد كانت هذه القارة متطورة جداً ، وعرفت الذرة وعرفت أشعة الليزر ، وكانت تكدس القنابل وكانت دولة استعمارية طاغية باغية وقد كانت تريد استعمار مصر واليونان وحدث خطأ هندسي فأطاح بها كلها - وهذا ما يمكن أن يتكرر في عصرنا هذا - فاختفت من الوجود كما اختفت من قبل مدينتا سدوم وعمورية أيام النبي لوط علي نحو ما جاء في " التوراة " ويفسر العلماء أنهيار هاتين المدينتين بأنه نتيجة انفجار ذري أو سقوط إحدي سفن الفضاء في البحر الميت وهذه قصة أخري سوف نعود إليها فيما بعد .
أما الشيء العجيب الذي قاله أدجار كيس والذي قلب الأوضاع تماماً في سنة 1940م وهو أنه قال عندما تلبسته إحدي أرواح ضحايا قارة أطلنتس أنا واحد من هذه القارة أتحدث إليكم من فوق هرم الملك خوفو أنني أري بوضوح جدرانا غارقة أمام ساحل ميامي الأمريكي هذه هي البداية ثم أفاق كايس من الغيبوبة .
واتجه بعض الغواصين إلي ساحل ميامي فلم يجدوا شيئاً ولكنهم بسرعة اتجهوا إلي جزيرة "بميني " أحد جزر بهامس والتي تبعد عن الساحل الأمريكي خمسين ميلاً هناك تحت الماء وجدوا جداراً سميكاً طويلاً قد علاه الماء سبعة أمتار هذا الجدار هو بقايا قلعة ، أو بقايا معبد ، أو بقايا متحف ، ويرجع عمرة إلي ثمانية آلاف سنة .
ولما سألوا كيس مرة أخري عن هذا الذي تحدث إليه قال : إنه نفس الرجل الذي ظهر لنابليون في مصر وأخبره بفشل الحملة وضرورة العودة إلي باريس : وهي حادثة صحيحة رواها نابليون لطبيبة في منفاه في جزيرة سانت هيلانة فيما بعد .
ولكن أحد علماء الجيولوجيا اليونانيين في سنة 1960 لاحظ أن الذين ترجموا أوراق البردي المصرية قد أخطأوا وأن هذا الخطأ قد نقل قارة أطلنتس من شمال الأسكندرية إلي المحيط الأطلنطي وقد كان الفراعنة يستخدمون رمزاً للدلالة علي رقم 10 هو نفسه يصلح للدلالة علي رقم100ولذلك فحجم قارة أطلنتس عشر هذا الحجم الذي وصفة سولون وأفلاطون وغيرهما.
أما هذا العالم اليوناني فهو الأستاذ / جلافوبولوس وعلي ذلك فموقع هذه القارة هو المكان الذي اختفي من جزيرة سانتوريا بالقرب من كريت وتمتد إلي شمال الإسكندرية )

............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قارة اطلنطس ( 1 )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حقيقة الحقائق :: O?°'¨ (حقــــــــــائـــــق ووثـــــــائق مـــجــــمــــعة) ¨'°?O :: O?°'¨ ( حقــــــــــائـــــق مـــجــــمــــعة) ¨'°?O-
انتقل الى: