حقائق مجمعة

حقائق مجمعة
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 كيف قامت الحضارة الغربية الصهيونية علي المسروقات المصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورانية
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 118
تاريخ التسجيل : 23/02/2016

مُساهمةموضوع: كيف قامت الحضارة الغربية الصهيونية علي المسروقات المصرية   الإثنين فبراير 20, 2017 10:16 am

.
كيف قامت الحضارة الغربية الصهيونية علي المسروقات المصرية التكنولوجية القديمة


  • عمرو عبر الرحمن
  • 2017-02-05





بقلم الدكتور/ أمجد مصطفي أحمد إسماعيل
عرض وتقديم/ عمرو عبدالرحمن
نواصل في هذه السطور استكمال سلسلة الاجزاء السابقة الخاصة بكشف الأسباب الحقيقية – التاريخية والعلمية والكونية والعسكرية ، التي أدت إلي اختفاء الحضارة المصرية القديمة فجأة ، بعد أن كانت أكثر تطورا علميا من أي حضارة سابقة أو تالية حتي الآن ..
لدرجة أن الحضارة الأوروبية لم تقم نهضتها العلمية الفائقة إلا علي ما قام اليهود الصهاينة بسرقته من مقابر ملوكنا وجدران معابدنا ومن الأحفورات الأثرية التي نهبوها من أرضنا .
 
إنه إذن التحدي التاريخي الذي فيه يتحمل الأحفاد عبء البحث عن أسرار نهضتنا القادمة بمشيئة الله ، والتي لن تخرج عن نفس أسباب نهضتنا القديمة ، وشعارها : العلم والإيمان .
 
إن المصريين القدماء ، سادة العالم حتي الآن ، أقاموا حضارتهم الفائقة التطور التكنولوجي لخير الإنسانية ، ولإعمار الحياة علي الأرض وحماية أهلها ، علي أساس متين من العقيدة الصلبة .. عقيدة التوحيد ، الإيمان بالإله الواحد الفرد الصمد ، الذي لم يلد ولم يولد ولم ينطق باسمه أحد ولن ينطق باسمه أحد .. الذي كان عرشه علي الماء ، ويحمل أعمدة العرش من الملائكة ثمانية ..
 
تماما كما ورد في كتاب التوحيد المصري وفي غيره من كتب الله المقدسة.
 
تماما عكس ما أقام الغرب الصهيوني حضارته ، علي قيم شهوة الاستحواذ والمنافسة المتوحشة وتحويل العلم إلي أداة للسيطرة والتدمير والإرهاب وخراب الكون وهدم الأديان والأخلاق ، وإعلاء قيمة العلم فوق قيمة الإيمان .
 
بل وإلغاء وجود الإله اصلا .. واعتبار المخلوقات والمنجزات العلمية آلهة تُعبد من دون الله .
 
إنه الفرق بين حضارة العلم القائم علي الإيمان التي إذا فقدت إيمانها ضاعت ..
وبين حضارة بناء العلم علي أنقاض الأديان ..
 
هذا هو الفرق الشاسع كما بين السماء والأرض بين حضارتنا – نحن المصريين سادة العالم – وبين أعداء مصر والبشرية والدين والعلم .. أعداء الله في كل العصور .
 

  • ·        ما بعد انشقاق القمر



 
كنا قد كشفنا في المقال السابق من السلسلة ، إلي أسرار الأنفجار الكوني الكبير كبداية لتشكيل الكون العظيم .
 
ثم تناولنا حادثة انشقاق القمر ، و تقوية " الماجنتك سفير أو الماجنتوسفير " أي الغلاف الكهرومغناطيسي للأرض.
 
وعند هذه الحادثة و في هذا التاريخ كان اختفاء الدولة المصرية تاما و مروعا.
 
فتصارعت بيزنطة مع روما علي احتلال أراضينا المنكوبة بالكوارث الطبيعية .
 
ثم دخل العرب مصر .
 
ثم أصبح كل ما تركه المصريون القدماء عرضة للسلب و النهب بشكل متوحش .
 
وتصاعد النهب والسلب لعلوم مصر القديمة وآثارها بشكل فاق ما فعله الرومان و الأشوريين و الفرس بمراحل ، وذلك مرورا بعصور الاحتلال التركي والحملة الفرنسية و والحملة البريطانية ثم عصر محمد علي ، ثم الإحتلال الإنجليزي لمصر الذي أقام أول خط للسكك الحديدية من الوادي الجديد حتى دمياط .. ليس لخير أهل مصر ولكن لكي يظل يعمل طوال 70 عاما في تهريب الآثار المصرية للخارج !!
 
وفي كل الأوقات الماضية كان هناك من يسعي في أرضنا بأيديهم القذرة لسرقة علومنا الأصيلة الفائقة التطور ، والتي تم دفنها تماما ونهائيا مع عهد الملك ابسماتيك الأول .
 
هناك من أراد أن يفهم سر بناء الأهرامات .. آتي و معه هدف .. و معلومات.
 
إنهم فرسان مالطة و محفل إيزيس الماسونى ومن بعدها شخصيات مثل دي مورجان و فلندرز بترى و إيرنست فيرنر فون سيمنز ...  أو قل عصابة الماسونو رؤوسهم من اليهود .
 
و حتى قبل تولي مورجان بنفسه رئاسة الآثار كان الإنجليز قد أستخرجوا من الهرم رقاقات حديدية و قطع آخرى .
 
وقد استولى مورجان على الهرم الأبيض بدهشور و فحصه .
 
ثم أتي بالعالم سيمنز لكي يؤكد وجود الكهرباء بالهرم الأكبر .
 
ثم أتى بالعالم نيكولاس تسلا الفتي العبقري من صربيا ، و أرسله لشركات مورجان بفرنسا.
 
ثم نقلوه إلى أمريكا وقاموا بتمويله بواسطة بنك مورجان اليهودي ، حتى صنع لهم برج ستانفورد .. وهو محاكاة كهربية لما فهمه من قدرة الأهرامات .
 

  • ·        وقد آتي تسلا بقوى معاكسة تماما للهرم ..
  • ·        لقد صنع تسلا أول تقنية هارب H A A R P



 
فكان لابد من التخلص من تسلا و الإحتفاظ بالسر .. سر الهارب أو ما يطلق عليه : برنامج الشفق النشط عالي التردد - High Frequency Active Auroral Research Program.
 

  • ·        الهارب عدو الهرم



 
نعم فالأهرامات ماصة للنبضات الكهرومغناطيسية وهي تدعم هدوء الطبقات الجوية و التكتونية " الصفائح التي تتكون منها القشرة الأرضية " فتمتص كل النبضات التي من شأنها أن تعكر صفو هذا الهدوء .
 
بينما النقيض أو الوحش الهرمي هو المصنوع من المواسيرأو نموذج الـ" هارب - HAARP ".
 
تمثل تقنية هارب – معكوس تقنية الهرم .. وهي عبارة عن سيالات من النبضات .
 
و كأنها مطارق تحطم خيوط الفيض الكهرومغناطيسي بالغلاف الجوي للأرض" الماجنتوسفير ".
 
و بالتالي فهي تقوم بغربلة الطبقات التكتونية و تفجير براكينها ووتنشيط وتقوية مواقع زلازلها .
 
فاستقرار الماجنتوسفير في الغلاف الجوي يعني هدوء المنظومة الأرضية.
 
و هدوء المنظومة يعني فرصة للرخاء و السعادة البشرية وازدهار الحضارة الحقيقية .. وليست تلك علي الطريقة الهمجية الاوروبية الصهيونية .
 
و قد استقر الوضع بين الماجنتوسفير للأرض و الشمس بانشقاق القمر ، و أصبح للأرض درع يحميها من عدم الاستقرار وموجات الكوارث البركانية والزلزالية التي استمرت مئات السنين ..
 
إلي أن جاء أعداء الحياة ، ليعيثوا في الأرض فسادا ويحاولوا إيجاد منافذ لهم عبر أقطاب الأرض .. فلم يكن أمامهم سوي تمزيق الدرع الكهرومغناطيسي لكوكب الأرض .
 
هدفهم الوحيد إنهاء عصر الاستقرار للكرة الأرضية ..
 
و كأن كل ما يعنيهم هو تدمير معجزة " أقتربت الساعة و أنشق القمر ".
 
إنهم يريدون عودة وضع ما بين 400 ق.م. و حتى 600 م.
 

  • ·        لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



 
لماذا يفتكون بالماجنتوسفير ؟؟
لماذا يدمرون خطوط الفيض المغناطيسي للأرض ؟؟
بل .....................................................
و لماذا يفتكون بالناووس الأصلي في بناء لبنات الكونمن الأقواس العظمى لليزر الجذبوي الكوني ؟؟
 
لقد بدأوا برنامجهم بالقنبلة النووية بأنواعها ..
ثم أتبعوه بأسلحة الليزر ..
و ها قد جاء دور هارب .
ناهيك عن الصواريخ و الأقمار الإصطناعية و الطائرات بأنواعها.
 
إنها منظومة تدمير شاملة بمخطط عملاق يكاد يوازي حجم جهد بناة الأهرامات .. ولكن علي النقيض تماما .. نحن المصريين البناؤون الحقيقيون .. وهم الماسون اليهود الهادمون .
 

  • ·        السؤال الأخطر الآن :



 
من الذي يريد تمزيق " الدرع " الكهرومغناطيسي الحامي لكوكب الأرض والذي تشكل عقب انشقاق القمر الذي حدث في عهد الرسول - محمد صلي الله عليه وسلم ؟
 
وهو الدرع  الذي تنطلق منه الشهب الراجمة لكل من يحاول اختراقها حتي لو كانت سفن فضائية تزعم زورا أنها " طلعت القمر ".. مثلها مثل باقي أكاذيب وكالة ناسا .
 
من الذي أنشأ مشروع " الدرع " العسكري بأسلحة المناخ في نسخة حديثة من حرب النجوم الأميركي ؟
 
من الذي يريد أن يمزق الدرع الإلهي لكي يقيم درعه المناخي الهادم للمناخ؟
 
مين الذي يمزق أحزمة فان آلن التي ازادت قوة بشكل كبير جدا بانشقاق القمر.
 
إنه الذي كان أحد جنوده اسمه روتشيلد .. أو الدرع الأحمر .. " مسمار جحا " الذي يتحجج به اليهود زعما منهم أن الرسول قد مات مدينا به ليهودي .
 
إنه الذي يريد أن يعود ليتسرق السمع يطلع و يسترق السمع .. إنه الشيطان .. " لوسيفر – Lucifer " إله الماسون الأول .. حليف اليهود الأول.
 
يقول الله عز وجل في كتابه الكريم في سورة الجن : وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع فمن يستمع الآن يجد له شهابا رصدا " 9 " وأنا لا ندري أشر أريد بمن في الأرض أم أراد بهم ربهم رشدا .
والآية الكريمة تفيد بـأن اختراق الجن للسماء قد توقف ببناء الدرع الإلهي عقب انشقاق القمر.
 

  • ·        الأزرار القاتلة



 
و بالمناسبة ..............................
كتيرون منا يقولون أن السحب تملأ السماء ولكن بلا أمطار .
البسطاء بالطبع لا يدركون الفرق بين سحب بخار المياه وبين السحب الأيونية المتفجرة.
 
بمعني ، أن هارب يشكل السحب من التأين الاصطناعي فوق الأرض عن طريق تسخين البلازما على الارتفاع المطلوب بواسطة الإشعاع الكهرومغناطيسي و ذلك بإيجاد ترددات إذاعية تعمل على تجميع البلازما المحيطة .. كما يزيد من تردد البلازما بسبب التسخين المستمر .
و توفير البلازما يعني حقن الغلاف الجوي بالإلكترونات بشكل مكثف .
 
و يتم ذلك بواسطة فجوة كهربية بين قطبين لمكثفين عاليين التخزين .. تعمل مع أنظمة من الهوائيات المتباعدة .
 
و قد تم تصغير كل ذلك إلي أحجام دقيقة عديدة .. منها النموذج MUIR
 
و هي تماما نفس منظومة " ليزر هاي فولتاج high voltage laser "، التي تم تصغيرها و صنعت منها تقنية الأزرار القاتلة التي يستخدمها عملاء الماسون في كل الدول لاغتيال الشخصيات الوطنية والعسكرية والسياسية .
 

  • ·        خلاصة :



 
كتيرا ما تكلمنا عن الأهرامات و هارب و سرقة الماسون لعلوم قدماء المصريين و عن أسرار تطوير القنابل النووية وحتى قنبلة البيج بانج ..
و كتيرا ما فضحنا أمور كان أعداؤنا حريصون أن تبقي مستورة !!
و فضحنا تجارب الهرم و الزئبق و الشمع ..
لكن هذا قد يكون تحذيرا وافيا ..
لعل الله يريد بنا أمرا ولعله خيرا.
و الحمد لله رب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف قامت الحضارة الغربية الصهيونية علي المسروقات المصرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حقائق مجمعة  :: O?°'¨ (حقــــــــــائـــــق ووثـــــــائق مـــجــــمــــعة) ¨'°?O :: O?°'¨ (حقــــــــــائـــــق مـــجــــمــــعة) ¨'°?O-
انتقل الى: